الرئيسية / الاحواز / اسير أحوازي يعاني من فقدان البصر في سجون الاحتلال الإيراني

اسير أحوازي يعاني من فقدان البصر في سجون الاحتلال الإيراني

نقلت مصادر المركز الاعلامي للثورة الاحوازية عن تصاعد حالات الإصابة بفقدان أو ضعف البصر في صفوف الاسرى الاحوازيين في داخل سجون الاحتلال الإيراني نتيجة للتعذيب الجسدي في المخابرات الفارسية وسياسة الإهمال الطبي المتعمد وعدم تقديم العلاج والفحوصات الطبية اللازمة لهم.

وأكدت المصادر ان الاسير احمد دبات من أهالي مدينة السوس والذي تم اعتقاله عام 2011 وصدرت بحقه محكمة مدينة القنيطرة شمال الأحواز بالسجن لمدة 22 سنة ونقلته إلى مدينة يزد الايرانية، تعرض إلى تعذيب جسدي قاسى خلال التحقيق بأبشع وسائل التعذيب، مما أدى إلى إصابته في عينيه وحروق في جسمه وتکسر أسنانه، ونظراً لإهمال علاجه بشكل متعمد ومقصود من قبل سلطات الاحتلال، وسوء الأوضاع المعيشية داخل السجون إلى أن تدهورت حالته الصحية وإصابته بالعمى.

وقال المركز الاحوازي لحقوق الإنسان إن إيران تستخدم أكثر من مائة أسلوب من التعذيب والمعاملة القاسية والمهينة والإحاطة بالكرامة بحق الاسرى الاحوازيين والسجناء السياسيين بعموم ما تسمى خريطة إيران مما تؤدي تلك الاساليب إلى الموت او الاصابة بحالات خطيرة جداً في الجسم او من الناحية النفسية.

الجدير بالذكر وحسب بيان المركز الاحوازي لحقوق الإنسان أن الأسرى يعانون أوضاعاً نفسية وصحية متردية في ظل سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمبرمج التي تتبعها إدارة السجون، وفي ظل الانتهاكات التعسفية والقمعية بحق الأسرى والاستهتار بصحتهم وحياتهم، مما يجعل حياتهم دائما في خطر، فهم يعانون بشكل مزدوج من آلام في أجسادهم إضافة إلى معاناة الضغوط النفسية والعصبية التي يتعرضون لها بسبب سوء العلاج المقدم لهم.

نقلا عن المركز الإعلامي للثورة الأحوازية

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*