الرئيسية / تقارير / الإهمال المتعمد.. يتسبب في مقتل طفل أحوازي

الإهمال المتعمد.. يتسبب في مقتل طفل أحوازي

لقي طفل أحوازي حتفه إثر غرقه بإحدى بالوعات الصرف الصحي يوم الجمعة الخامس عشر من ديسمبر في إحدى أحياء الفقيرة بمدينة “خور موسى” جنوب شرق العاصمة الأحوازية.

مصادر صحفية قالت إن الطفل “أمير حسين” يبلغ من العمر أربعة أعوام سقط في بالوعة الصرف الصحي والتي تقوم بلديات الاحتلال عادةً بكشف أغطيتها أثناء هطول الأمطار، ويعود ذلك إلى سوء خدمة شبكات الصرف الصحي.

وذكرت المصادر أن أهالي المنطقة قاموا بأنفسهم في عملية إسعاف الطفل من الغرق وسط غياب قوات الطوارئ المختصة التابعة للنظام، حيث استغرقت عملية إسعاف الطفل لعدة ساعات وتم استخراجه ولكن بعد فوات الأوان.

وبينت المصادر أنّ الطفل كان يلعب في جوار البالوعة التي تفتقد للغطاء فسقط فيها قبل أن يتمكن والده من الإمساك به.

وأكدت المصادر أنّ نحو 6 غرف من الصرف الصحي في الحيّ تفتقد للغطاء، وقد سبق من أهالي الحيّ أن أبلغوا الجهات المعنية بإغلاقها، إلا أنّ تلك الجهات لم تتخذ أي إجراء حيال ذلك.

وكانت طفلة تبلغ من العمر ثلاثة أعوام قد توفيت في 15 يونيو الماضي من العام الجاري، بسبب سقوطها بإحدى بالوعات الصرف الصحي في حيّ الثورة بالعاصمة الأحواز.

كما توفيت طفلة أخرى تبلغ من العمر عامين في 09 أغسطس الماضي في قرية دارخويّن التابعة لمدينة الفلاحية.

وتشير تقارير رسمية إلى أنّ عشرات الأطفال الأحوازيين سنويًا يفقدون حياتهم بسبب سقوطهم في بالوعات الصرف الصحي الفاقدة للأغطية، وسط إهمال متعمد من قبل سلطات الاحتلال الفارسية.

تُستَر 

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*