الرئيسية / الاحواز / إيران تعتقل شابًا أحوازيًا وتقتاده إلى جهة مجهولة.. لماذا؟

إيران تعتقل شابًا أحوازيًا وتقتاده إلى جهة مجهولة.. لماذا؟

إيران تعتقل شابًا أحوازيًا وتقتاده إلى جهة مجهولة.. لماذا؟

المركز الأحوازي لحقوق الإنسان يحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين

افادت مصادر أحوازية أن اجهزة الاستخبارات التابعة للاحتلال الفارسي نفذت، فجر اليوم الاثنين، حملة مداهمات في منطقة «قلعة كنعان» شرقي العاصمة الأحواز، واعتقلت الناشط محمد عزيز الحزباوي.

وأكدت مصادر إعلامية من الأحواز لـ وكالة “تُستَر” نبأ اعتقال الناشط محمد عزيز الحزباوي في مدينة الأحواز، ونقله إلى جهة مجهولة.

وقالت المصار إن «اجهزة الاستخبارات والأمن الوطني (الاطلاعات) مصحوبة بقوات تابعة لمليشيا «الباسيج» اقتحمت منزل الناشط الأحوازي، محمد عزيز الحزباوي (٢٥ عامًا) في حيّ قلعة كنعان، مشيرة إلى إن القوة الأمنية أضربت طوقًا امنيًا قبل بدء المداهمة».

وأوضح المصدر بأن الأسير محمد الحزباوي كان مطاردًا من قبل أجهزة الاستخبارات؛ وذلك بسبب نشاطه السياسي والوطني المناهض لسياسة الاحتلال.

وبيّن المصد ان الأسير محمد عزيز الحزباوي متزوج ولديه طفلتين (إيناس وعائشة).

وناشدت عائلة الأسير علي الحزباوي المؤسسات الحقوقية المعنية بحقوق الانسان للضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن ابنها، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامته.

وأبدت عائلة الأسير عن قلقها الشديد ازاء مصير ابنها المعتقل.

ومن جهته، ادان المركز الأحوازي لحقوق الانسان في بيان تلقت وكالة “تُستَر” نسخة منه اعتقال محمد عزيز الحزباوي، داعيًا «منظمة العفو الدولية» للضغط على سلطات الاحتلال للكشف عن مصير مئات المعتقلين الأحوازيين من ضمنهم نشطاء الرأي.

وأكد المدير التنفيذي للمركز، السيد فيصل الأحوازي، أن الأسرى يتعرضون للضرب ومصادرة مقتنياتهم والإذلال وإخراجهم مقيدين دون ملابس وتركهم في البرد الشديد ساعات طويلة، مشيرًا إلى إن جميع الأسرى داخل السجون يتعرضون لعملية انتقام مستمرة.

كما حمّل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين الأحوازيين داخل السجون، سيّما المعتقلين الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وكالة “تُستَر”

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*