الرئيسية / الأمم المضطهدة / المركز الأحوازي لحقوق الإنسان يدين الاعتقالات العشوائية في الأحواز المحتلة

المركز الأحوازي لحقوق الإنسان يدين الاعتقالات العشوائية في الأحواز المحتلة

يدين المركز الأحوازي لحقوق الإنسان على لسان المدير التنفيذي السيد فيصل الأحوازي الاعتقالات الأخيرة في الاحواز المحتلة وأن ما تقوم به سلطات الاحتلال الفارسي بحق الناشطين الأحوازيين يتنافى مع معايير الحريات العامة وقوانين حقوق الانسان.

وطالب الأحوازي مؤسسات حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني أن تأخذ دورها الإنساني والحقوقي وتدين السياسات العنصرية الفارسية التي تنفذها سلطات الاحتلال الايراني بحق الاحوازيين وتطالب إيران بالإفراج الفوري للأسرى الأحوازيين دون قيد أو شرط.

وعلى إثر ذلك، اعتقلت سلطات الاحتلال الفارسي ثلاثة عشر احوازيا في يوم الاحد المصادف السابع والعشرون من آب/ أغسطس

 ٢٠١٧وأسماء المعتقلين هي كالتالي:

  • رياض زهيري 21 عاماً من حي الملاشية

    2- جواد هاشمي 27 عاماً من حي الملاشية

    3- حسين حياوي (الحائي) 28 عاماً من حي الملاشية

    4- حسن دلفي 23 عاماً من حي الملاشية

    5- حيدر سواري 27 عاماً من حي الملاشية

    6- ميلاد عفراوي 22 عاماً من حي الملاشية

    7- شاكر شريفي 27 عاماً من حي عين دو

    8- ياسر سيلاوي 27 عاماً حي الملاشية

    9- سجاد نصيري (الحائي) 22 عاماً من حي الملاشية

    10- عباس شريفي  21 عاماً من حي علوي

    11- علي باوي  23 عاماً من حي علوي

    12- يوسف خسرج 20 عاماً من حي الملاشية

    13- أحمد حيدري 15 عاماً من حي جولدشت

هذا وتم استدعاء و اعتقال ناشطين احوازيين في احياء متفرقة من الاحواز العاصمة، يوم الإثنين الموافق ٢٨ آب/ أغسطس ٢٠١٧و هم:

١- خسرو ساعدي

٢- أحمد دغاغلة مدير مسؤول مؤسسة الهلال الثقافية الاحوازية

٣- مرتضى نيسي

٤- عبدالله ساعدي, مدير مدونة انا المثقف

٥- صالح تامولى طرفى(منابى)

٦- عبدالله جلداوى

و في سياق متصل تم استدعاء و اعتقال ناشطين احوازيين يوم الثلاثاء الموافق ٢٩ آب/ أغسطس ٢٠١٧ و هم:

٧- نبي نيسي مدير مسؤول مؤسسة معلم

٨-عزيز كناني مدير مؤسسة فنون الثقافية

٩- هادي الصابئ من أبناء الطائفة المندائية في الأحواز

١٠- فهد حمادي

١١- مهدى كروشات

١٢- عدنان بيانات

١٣- عباس سواري

١٤- محسن سواري

١٥- یعقوب حيدري

١٦- باسم بدوي

١٧- مسعود حرداني

١٨- علي دحیمي

١٩- سعيد تمیمی

٢٠- یاسین باوي

٢١- فرید عنافجه

٢٢- سعيد الخضري

٢٣- وسام قادر شرفه

ما تقوم به سلطات الاحتلال الفارسي المتمثل في اعتقالات عشوائية قبيل عيد الأضحى ما هو الا لزرع الخوف والرعب والذي يعد انتهاكا صارخا في قرارات مجلس حقوق الإنسان التابع لأمم المتحدة فيما يتعلق في إقامة التجمعات السلمية وأيضا حرية الأديان لكل شخص.

يذكر ان الاحواز العربية المحتلة تشهد هذه الأيام حملة اعتقالات واسعة في صفوف الأحوازيين في مدن الأحواز العاصمة والسوس وتستر ومعشور والخلفية ومدن أحوازية أخرى على خلفية اقامة صلاة التراويح والقيام بالتجهيز لأيام عيد الاضحى المبارك الذي يحييه الأحوازيين كل عام من خلال المعايدة الجماعية الكبيرة وزيارة عوائل الشهداء والاسرى.

المركز الأحوازي لحقوق الإنسان

الأول من سبتمبر 2017

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*