الرئيسية / الاحواز / السلطات المحتلة الايرانية تطرد اثنين من المهندسين الاحوازيين العاملين في حقول النفط

السلطات المحتلة الايرانية تطرد اثنين من المهندسين الاحوازيين العاملين في حقول النفط

استمرارا لسياستها العدوانية طردت السلطات المحتلة الايرانية اثنين من المهندسين الاحوازيين العاملين في حقول النفط  في منطقة الجفير ، شرق مدينة الخفاجية.

و نقلت مصادر المركز الاعلامي للثورة الاحوازية التابع للجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية ،  ان السلطات الايرانية بعد ايام من طردها 150 عامل احوازي من حقول النفط العاملة في منطقة الجفير ، قامت بطرد اثنين من المهندسين و هم كل من المهندس جلداوي البالغ من العمر 50 عاما من سكان مدينة عبادان و المهندس امين دلفي البالغ من العمر 35 عاما من سكان الاحواز العاصمة.

و اضافت هذه المصادر للمركز الاعلامي ان السلطات الايرانية تعمل على طرد العمال الاحوازيين لجلب المزيد من العمالة الفارسية ، حيث بعد طردها للمهندسين الاحوازيين وظفت بدالهم مهندسين اثنين من الفرس و هم كل من المهندس سعيد رشيدي و المهندس نصر.

وليست المرة الاولى التي تقوم السلطات المحتلة الايرانية بطرد العمال الاحوازيين من هذه الحقول بل انها قامت السنة الماضية بطرد خمسمائة عامل منها ، حيث اكد الدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان ان السلطات الايرانية تعمل على افقار الشعب العربي الاحوازي و على ذلك بين الحين و الاخر نجدها تطرد العمال الاحوازيين لتضغط عليهم.

واضاف الدكتور فيصل ان اليوم في الاحواز المحتلة تجد الدوائر الحكومية تكتض بالعمال الفرس و نادرا ما تجد عاملا عربيا فيها ، الامر الذي يثير الاستغراب ، و ذلك ياتي تنفيذا للبنود التي جاءت بها وثيقة ابطحي التي تم تسريبها عام 2005 و على اثرها انتفض الشعب العربي الاحوازي والسلطات المحتلة الايرانية بعد مرور تسعة اعوام من تلك الانتفاضة ، تنفذ جميع ما جاء من بنود في تلك الوثيقة ، حيث تقوم بتهجير عدد كبير من المواطنين الاحوازيين و تجلب المزيد من المستوطنين الفرس.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

30.09.2014

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*