الرئيسية / الاحواز / طلاب قرية السويسة الاحوازية ليس لديهم صفوف للدراسة

طلاب قرية السويسة الاحوازية ليس لديهم صفوف للدراسة

بعد مرور اسبوعين من بدأ المدارس في جغرافية  ايران السياسية لا يزال هناك عدد من القرى الاحوازية لن يستطيع طلابها بدأ عامهم الدراسي.

و نقلا عن موقع صوت كارون من مدينة السويسة الواقعة على بعد عشرة كيلو متر عن طريق الاحواز العاصمة و عبادان ، ان هناك اكثر من 500 طالب من ابناء هذه القرية لن يبدأون الدراسة حتى اللحظة.

و اضاف هذا الموقع ان هناك عشرة قرى من توابع قرية السويسة لن تبدأ العام الدراسي و ذلك بسبب عدم وجود صفوف دراسية.

و نقلا عن اباء احد الطلاب من هذه القرية ، حيث قال لصوت كارون ان طلاب قرية السويسة لا يزال لن يبدأون عامهم الدراسي و ذلك بسبب عدم وجود الامكانات المناسبة للدراسة ، منها الصفوف الدراسية.

و نقل صوت كارون عن محافظ القرية انه طلب المساعدات من الناس و اصحاب المشاريع الخيرية لشراء عشرة خيم لاستعمالها كصفوف للطلاب بعد ما اهملت ذلك ادارة التربية و التعليم.

كما اشار صوت كارون في تقريره هذا ان المسؤولين في ادارة التعليم اكدوا عدة مرات ان المدارس في الاحواز جاهزة لبدأها العام الدراسي ، بالرغم من ان طلاب قرية السويسة و هناك قرى عديدة اخرى من قرى الاحواز ، وبعد مرور ما يقارب الاسبوعين من بدأ العام الدراسي لا تملك الصفوف ، الامر الذي يثير الاستغراب.

وباتصال من المركز الاعلامي للثورة الاحوازية مع الرفيق المناضل صلاح ابو شريف الاحوازي ، نائب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الاحواز ((حزم)) ، حيث اكد ان السلطات المحتلة الايرانية تقصد من جهوزية المدارس الاحوازية للبدأ في عامها الدراسي ، المستوطنات التي قامت ببناءها و هيئت لها جميع المستلزمات ، منها الدراسية.

و اضاف ابو شريف ان السلطات المحتلة الايرانية تتعمد في اهمالها الطلاب الاحوازيين و ذلك لعدم السماح لهم بالتقدم و مواكبة العالم.

و اكمل حديثه قائلا ان ما تقوم به السلطات الايرانية من انتهاكات بحق الطلاب الاحوازيين يعد جريمة طبق الاعراف و المواثيق الدولية ، حيث هذه السلطات لن تحترم القوانين الدولية المختصة بالطفل وتعليمه.

و ختم ابو شريف كلامه قائل ان السلطات المحتلة الايرانية بالرغم من حرمانها الاحوازيين من التعليم ، لكنهم حافظوا على لغتهم و تراثهم ولن يقبلوا بالاحتلال الايراني رغم مرور ما يقارب التسعين عام من احتلاله للاحواز.

نقلا عن: المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

03-10-2014

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*