الرئيسية / الاحواز / اعتقال مواطن احوازي على حدود ارومية كان يحاول اللجوء الى تركية

اعتقال مواطن احوازي على حدود ارومية كان يحاول اللجوء الى تركية

اعتقلت الاستخبارات التابعة للاحتلال الفارسي احد المواطنين الاحوازيين على حدود مدينة ارومية بعد ما كان يحاول اللجوء الى تركية هربا من بطش السلطات المحتلة الايرانية.

و نقلت مصادر المركز الاعلامي للثورة الاحوازية ان الاستخبارات الايرانية اعتقلت المواطن الاحوازي محمد خنافرة البالغ من العمر 24 عاما من ابناء مدينة الفلاحية على حدود ارومية و نقلته الى مكان مجهول.

اضافت مصادر المركز وحسب ما تتناقله الاستخبارات الايرانية في مدينة الفلاحية ان محمد خنافرة كان مطاردا من قبل الاستخبارات الايرانية باتهام تبادل اطلاق النار بينه و بين القواة الامنية الفارسية في مدينة الفلاحية.

واشارت هذه المصادر ان خنافرة كان يحاول الهرب تجاه تركية للالتجاء اليها هربا من بطش السلطات المحتلة الايرانية ، لكن الحظ لن يحالفه و قامت الاستخبارات الايرانية باعتقاله.

هذا وطالب المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان الدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي ، عبر المركز الاعلامي للثورة الاحوازية ، المؤسسات الحقوقية الدولية الى التحرك العاجل لانقاذ هذا المواطن من البطش و التعذيب الذي سوف تمارسه بحقه المخابرات الايرانية.

و اكد فيصل ان هناك العديد من الاسرى الاحوازيين قضوا حتفهم بسبب التعذيب الوحشي الذي مارسته بحقهم الاستخبارات الايرانية منهم الشهيد غيبان عبيداوي و الشهيد على البتراني و غيرهم من الشهداء الاحوازيين.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

26-10-2014

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*