الرئيسية / الاحواز / لاعب احوازي يفضح السياسات العنصرية الايرانية في الملاعب

لاعب احوازي يفضح السياسات العنصرية الايرانية في الملاعب

التقى المركز الاحوازي لحقوق الانسان مع الاعب المحترف عادل حرداني لينقل الاخر العديد من الانتهاكات و التمييز العنصري الذي يمارس بحق الاعبين الاحوازيين في الاحواز المحتلة.

و قد وجه المركز الاحوازي لحقوق الانسان عدة اسالة على الاعب حرداني حيث كانت الاجابات تشير الى ما يعانيه الاعبين الاحوازيين ولن يخفي تخوفه السيد عادل عن ما سيؤول اليه الحال اذا ما استمر الامر بهذا الشكل خاصة و ان الدولة الايرانية المحتلة تعمل و بقوة على ابعاد العرب من الميادين الرياضية حسب قوله.

وجه المركز الاسالة التالية و كانت اجوبة الاعب عادل حرداني صريحة و واضحة حيث نجد خلالها ما يعانيه الاعب الاحوازي.

1:كلاعب محترف احوازي لعبت الكثير في الفرق الاحوازية كيف تجد الرياضة خاصة في مجال كرة قدم في الاحواز؟؟؟

كان قد قال الاعب عادل حرداني ردا على هذا السوال اذا ننظر الى الرياضة الاحوازية و نقايسها بين 15 عام الماضية و الان نجد هناك تمييز عنصري بكل فحوى ضد العرب و هذا التمييز في المناطق العربية منها حي كيان ، اخر اسفالت ، كوت عبد الله ، الملاشية المناطق التي لها مستوى عالي بالرياضة بالاضافة الى المدن الاخرى كالحميدية و الخفاجية اللواتي يعدنّ من ضمن المدن الناتجة للاعبين حيث خرج منهن الاعب المحترف خلف نيسي من مدينة الخفاجية و الاعب المحترف عباس جلالي من مدينة الحميدية و هناك شباب كثيرة يظهرون من المناطق العربية بمستويات عالية .

و يضيف الاعب عادل حرداني اذا كان في المناطق العربية ثلاث او اربعة اراضي للملاعب تقلص ذلك الان ليكون ملعبا واحدا و هذا الملعب الوحيد لا يستطيع الجميع الدخول اليه و قبل ذلك يجب ان تكون في هناك صلاحية لكي يتم اخذ القرار بالسماح له بالدخول. و بالاضافة الى ذلك هناك صعوبات اخرى يعاني منها الاعبين الاحوازين حيث اصبح جميع المسؤولين لهذه الملاعب من اللر و من الفرس المستوطنين و اذا ما اراد فريق عربي يقيم مباراة في الملعب عليه ان يذهب للمسؤول و يطلب منه الملعب ولكن عادة لا يسمح لهم بذلك لاستفزازهم و ابعادهم و يقول حرداني ان هولاء المسؤولين يتم انتخابهم من قبل الحرس الثوري.

ويضيف ان هناك مثال اخر لما تقوم به السلطات الايرانية من مضايقات على الاعبين الاحوازيين حيث في منطقة لشكر اباد كان يوجد اربعة ملاعب لكرة القدم ، من هذه الاربعة اثنين منها تم البناء عليها منام للطلاب تابعة للجامعة الحرة و الاثنين الاخرين عملوا عليها طريق سير للسيارات و هذا يدل على العنصرية الفارسية لتدمير الرياضة العربية.

و اردف قائلا ان الفرس يعلمون جيدا ان شباب العرب افضل منهم بكثير في مجال كرة القدم خير دليل على ذلك قبل ثلاثين سنة كانت التشيكلة للمنتخب الايراني تتشكل من 30 لاعبا 25 منهم كان من عرب الاحواز. و مثال اخر فريق ارفيش العربي ، كان من فرق الاحواز العاصمة ، في بداية الستينيات الايرانية اصبح هذا الفريق بطل في الاحواز و تأهل الى الدور الايراني لكرة القدم ولكن بعد تاهله لن تسمح له السلطات الايرانية باقامة مباراة حيث قاموا باعتقال مدرب الفريق السيد حميد كناني و لفقوا له اتهام بالخيانة بالاضافة الى لاعبين اخرين من الفريق منهم خلف جرفي و المرحوم سلمان سوداني المدير الفني للفريق .

2: هل في هناك ساحة مفتوحة للرياضة للاحوازيين ؟؟؟

اجاب الاعب عادل حرداني قائلا ليست مفتوحة ابدا الساحة للاعبين الاحوازيين كدليل هناك لاعبين كثيرين من الشباب ولكن اذا ننظر للفرق التي تتواجد في الاحواز ما بين الماضي و الان تجد في الماضي هناك اكثر من سبعين بالمائة من لاعبين الفرق الاحوازية تتشكل من العرب اما الان الفرق نفسها يشكلها قريب التسعة و تسعين بالمائة من اللر او الفرس المستوطنين و ذلك الواحد بالمائة من اجل ان يقولون في هناك مجال للعرب ليلعبوا في الفرق الموجودة.

و مثال اخر على ذلك هناك مدرسة كرة قدم فولاد خوزستان ((التسمية الايرانية للاحواز)) و هذه المدرسة لها امكانيات كثيرة للرياضيين ولكن اكثر المتواجدين في هذا النادي هم من المستوطنين.

3: كيف توصف التمييز العنصري الموجود في الاحواز بحق الاعبين الاحوازيين؟؟

اجاب حرداني نعم هناك تمييز عنصري واضح كالشمس و جميع المسؤولين لنوادي الرياضية لهم عنصرية لا توجد في اي مكان من العالم و لن يسمحوا لاي احوازي ان يقوم بمهامه كما يريد ان كان مدربا او لاعبا او مسؤول لانهم اذا سمحوا له بذلك سوف يتوفق و الفرس لن يريدوا النجاح للاحوازيين.

و اضاف انا كنت مدرب استقلال احواز و المدرب له الحق ان ينتخب الاعب الذي يكون مناسبا للفريق و انا لفترة اربعين يوما دعيت شباب الاحواز من العرب و غير العرب لكي يقدموا انفسهم كلاعبين لانضمامهم الى الفريق و انا اخترت من هولاء ثمانية لاعبين ستة منهم عرب الامر الذي استفز مدير النادي حيث وجه كلامه لي و قال مستهزءا انك تريد ان تعمل فريق عربي فقلت له انني ارى ان هولاء الستة افضل للفريق ولكن مع ذلك تم رفض الاعبين الستة من قبل ادارة النادي.

4؟ قبل ايام تطرق الاعب الاحوازي حسين الكعبي عن بعض الحالات العنصرية هل تؤيد ما ذكره الاعب حسين كعبي ؟؟

اجاب على هذا السوال قائلا قبل ان تحصل هذه المشكلة مع الاعب حسين كعبي مريت انا بنفس التجربة و مع نفس الشخص ، المدير الفني لفولاد خوزستان المدعو بور كياني ، و هذا الشخص من اللر و عنصري يخدم دولة الاحتلال الفارسية و ايضا حدث هذا الامر مع كل من الاعبين ابراهيم تهامي ، سيروس نعمتي و رحيم حلفي حيث بدأ بور كياني يتهم الاعبين الاحوازيين باتهامات واهية لابعادهم من الملاعب الرياضة و من اتهاماته للاعبين ان لماذا عندما عادل حرداني يجلس في مكان ما شباب العرب يجلسون حوله و بهذا الاجتماع يريد ان يحرض الاعبين ضد المدير الفني للفريق و بذلك كان يخلق نوع من الاجواء العنصرية و اكد قائلا ان بور كياني يعد من المجرمين الذين له الدور الكبير في تدمير العديد من الاعبين الاحوازيين.

5: ما هي الامور التي تواجه الاعبين الاحوازيين لابعادهم من الساحات الرياضة ؟؟

قال حرداني ان احدى هذه الامور ، المدربين الذين عادة يكونون من غير العرب ويتم اختيارهم للنوادي من قبل الحرس الثوري الايراني و هولاء المدربين يقومون بالاساءة للاعبين العرب امام الاعبين الاخرين من المستوطنين و مثال على ذلك عندما كنت مدربا لاستقلال احواز طلبت ان يكون خلف نيسي مدربا لحراس الفريق ولكن عندما ذكرت اسمه و طلبت ذلك وجدت في اليوم الثاني قد حضر مدربا من اللر و قالوا لي انه تم الاتفاق مع هذا المدرب و لن يكون بامكانهم ان يتفقوا من جديد مع المدرب خلف نيسي و هذا دليل اخر على عنصريتهم.

و الشي الاخر على الاعبين عندما يكبرون بالعمر ان يذهبون لمدارس تختص بتعلم طريقة التدريب ولكن في الاحواز لن يسمحوا لاي لاعب عربي ان يدخل هذه المدارس حتى يصيبه اليأس و يبتعد من الملاعب الرياضية الى النهاية.

و يضيف السيد عادل ان هناك امثلة كثيرة على عنصرية الدولة الفارسية في النوادي الرياضية منها على سبيل المثال ما حدث مع الاعب علي بداوي من ابناء الملاشية احد احياء الاحواز العاصمة كان من الاعبين في المنتخب الايراني و في احدى المرات قام رحمان رضايي احد الاعبين الفرس بضربه و الاعب علي لن يترك هذه الاساءة دون رد حيث في نفس الوقت قام هو الاخر بضرب الاعب الفارسي رحمان رضايي ولكن هذا الامر سبب له عدم اللعب في المنتخب الايراني مجددا كما منع من اللعب  في فريق فولاد الاحواز ولكن نجد رضايي يستمر في اللعب في المنتخب و في الفرق الايرانية.

و هناك جرائم كثيرة عملت عليها الدولة الفارسية منها اغلاق الملاعب المتواجدة في الاحواز و انتشار المخدرات خاصة في المناطق العربية منها لشكر اباد و الملاشية و جميع مدن و قرى الاحواز.

ان الاعب الاحوازي المحترف عادل حرداني كان من الاعبين المميزيين في الفرق الاحوازية منها فريق فولاذ الاحواز و استقلال الاحواز و بالاضافة الى اللعب في هذه الفرق كان مدربا لها و الان يقييم في المملكة المتحدة بريطانيا بعد ما لجئ لها بسبب المضايقات التي عانى منها طويلا.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

24.08.2014

عن Hossein Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*