الرئيسية / الأمم المضطهدة / المركز الاحوازي لحقوق الانسان في منظمة العفو الدولية

المركز الاحوازي لحقوق الانسان في منظمة العفو الدولية

ملف مخيم الوليد و اللاجئين الاحوازيين في منظمة العفوا لدولية

زار فريق من “المركز الاحوازي لحقوق الانسان”  يوم الامس المصادف 14 يوليو 2011 “منظمة العفو الدولية” في مقرها بلندن عاصمة المملكة المتحدة و عرضوا ملف اللاجئين الاحوازيين المتواجدين في مخيم الوليد و المعانات و المشاكل و كذلك المخاوف و التهديدات  التي يواجهونها من بعض الجهات المشبوهة و قدم الوفد, قائمة من اسماء الاسرى الاحوازيين

في السجون الايرانية و معاناتهم و الضغوط الموجودة عليهم و كذلك بلغ الوفد عن حالة الاسير الاحوازي المهندس غازي الحيدري و ما تلقاه من تعذيب و معاملة غيرانسانية في الاونة الاخيرة على يد عناصر الامن في سجن كارون سيئ الصيت .ء

كما و اشار الوفد الى المخاطر التي يواجهها الاحوازيين اللاجئين في شتى انحاء العالم حيث تطرقوا الى وضع اللاجئين في تركيا و التهديدات التي تلقوها مؤخرا و خاصة اشاروا الى موضوع الهجوم الوحشي الذي تم على الصحفيين الاحوازيين في احد مدن تركيا و ذكروا بالاسم السيد محمد حسن فلاحية و السادة زملائه محمد حميد و توفيق نواصر عاشوري و بقية اللاجئين الذين تم قبول توطينهم, لكن لم يتم نقلهم الى البلاد المضيفة و طالب الوفد من منظمة العفو الدولية في متابعة ملفهم للاسراع في عملية نقلهم الى البلاد المضيفة.ء
كذلك قدم وفد المركز الاحوازي لحقوق الانسان قائمة من اسماء اللاجئين الاحوازيين في جزيرة كريسمس و نقلوا لمسئولين العفوا الدولية المعانات و الضغوط النفسية التي يواجهها الاحوازيين في هذه الجزيرة و طلبوا ايضا النظر في ملفات اللجوء لاخوتهم هناك و اكدوا ان المساعدات السريعة للاحوازيين في كريسمس ضرورية و ملحة بسبب ما يمر به اللاجئين هناك.ء
في النهاية طالب فريق منظمة العفوا الدولية من وفد المركز في الاستمرار بارسال المعلومات الدقيقة عن الامور و الملفات الهامة التي تتعلق بحقوق الانسان و وضع السجناء و اكدوا على التدقيق في المعلومات التي يتم ارسالها الى المنظمات الدولية لكي يتم متابعتها بشكل مؤثر و فاعل.ء

المركز الاحوازي لحقوق الانسان
15/07/2011

قائمة اختيار اللغة

فارسى | English

ACCFH

Ahwazi Canadian Centre for Human Rights

ICC

عن Hossein Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*