الرئيسية / الأمم المضطهدة / المركز الاحوازي لحقوق الانسان يدين اعدام المناضل الشهيد السيد عبد الرضا الغرابي

المركز الاحوازي لحقوق الانسان يدين اعدام المناضل الشهيد السيد عبد الرضا الغرابي

عاش سعيدا ومات شهيدا ,لقد كان السيد عبدالرضا الغرابي من عائلة جليلة من اهالي مدينة الخفاجيه البطلة ولقد اجتهد في طاعة الله وطلب رضاه طوال حياته المجيدة فرغم الالتباس الذي تلبس عليه في بداية الثوره الخمينيه والتحاقه بالحرس الثوري كان من اوائل الذين كشفوا زيف الحكومة العنصرية الايرانية وخرج من صفوف الحرس بعد ما تبرئ منهم ومن اعمالهم القذرة في اضطهاد الشعب العربي الاحوازي ثم راح يصيح بزيفهم ويفضح دجلهم وهذا ما لا يسامح عليه نظام الملالي لذلك احتجزته السلطات الايرانية عدة مرات وجل ما ارادت منه ان يطبق فمه ولكن ابا ذلك المناضل الشهيد والتحق به عدد كثير من الشبان الذين جذبهم تفانيه في ما يؤمن وهنالك دخل الدجل الايراني ولفق له ملف الارتداد بعد ما خافوا من شعبيته وبعد ما لم يستطيعوا الصاق اي تهمة اخرى به تستروا بالدين وذبحوه باسم الدين الذي افنا عمره في طلبه وجهد ان يكون مطبقا له بكامل وصفه .فانا لله وان اليه راجعون وله المشتكي من القوم الظالمون ونحن في هذا الشأن نشجب وندين الممارسات الاجرامية والاعمال التعسفية التي تقوم بها السلطات الايرانية داعين المجتمع الدولي وجميع المجتمعات المدنية ونشطاء حقوق الانسان ان تدين مثل هذه الجرائم وان توقف ماكينة الاعدام الايرانية  بكافة الطرق والسبل المتاحة لكي تحظي الشعوب الغير فارسية المحتلة ارضها من قبل ايران التي تصدرت لائحة الدول الذي تطبق حكم الاعدام ,بالامن والاستقرار وان يستطيعوا تقرير مصيرهم بانفسهم تبعا لجميع الاعراف والقوانين الانسانية والدولية التى تسعي ان ينال الانسان كرامته وحريته و لا يستعبده الاخرين.

yousef.alahwazi@gmail.com
004407590367270

المركز الأحوازي لحقوق الإنسان
06-02-2011
www.acfh.info

عن Hossein Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*