الرئيسية / الأمم المضطهدة / المركز الاحوازي لحقوق الانسان يدعو الى محاسبة المجرمين في مدينة مهاباد

المركز الاحوازي لحقوق الانسان يدعو الى محاسبة المجرمين في مدينة مهاباد

تلقى المركز الاحوازي لحقوق الانسان معلومات تفيد ان السيدة فريناز خسرواني من مدينة مهاباد توفيت اثر قذف نفسها من الطابق الرابع من الفندق التي كانت تعمل فيه بعد ما حاول عدد من جلاوزة النظام الايراني اغتصابها.

السيدة فريناز خسرواني كانت موظفة في فندق تارا حيث ان صاحب الفندق وهو معروف بولاءه للحرس الثوري، أراد اغتصابها ، ولكن سرعان ما ألقت بنفسها من اجل الحفاظ على كرامتها ، حسب التقارير الموثوقة التي وردت للمركز.

و على اثر ذلك، اندلعت مظاهرات عارمة في مدينة مهاباد، ذي الأغلبية الكوردية اليوم المصادف السابع من مايو ٢٠١٥، تدعو بمحاسبة الجناة و المجرمين آلذين كانو اداة لانتحار السيدة فريناز خسرواني.

يذكر ان السلطات الإيرانية نفذت حكم الاعدام بحق ريحانة جباري البالغة من العمر 26 عاما وهي مهندسة ديكور التي قتلت رجل استخبارات الذي اعتدى عليها جنسياً في ٢٥ اكتوبر ٢٠١٤. وقالت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الانسان إن التحقيق الذي افضى إلى إدانتها كان معيبا للغاية.

رغم مرور ايام قليلة من يوم العمال العالمي، حدثت العديد من الجرائم بحق العمال في جغرافية ما تسمى ايران، وكل ذلك يُبين للعالم الجرائم التي تنتهكها السلطات الايرانية.

ان المركز الاحوازي لحقوق الانسان يستنكر وبشدة الاعمال الاجرامية من قبل ارباب الاعمال بحق العمال العزل ويدعو الى محاسبة مرتكبيها وتقديمهم الى العدالة.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

07.05.2015

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*