الرئيسية / الأمم المضطهدة / الاحوازيين و يوم العالمي للعمال

الاحوازيين و يوم العالمي للعمال

يصادف الاول من مايو لكل عام اليوم العالمي للعمال ونجد في هذا اليوم العمال حول العالم يحتفلون في الشوارع ويطالبون ارباب الاعمال احترام حقوقهم.

يعاني العمال الاحوازيين من اجراءات تعسفية على يد ارباب العمل الفرس لانهم يواجهون الطرد في اي لحظة بسبب السياسة التعسفية التي تنتهجها السلطات الايرانية بحق الاحوازيين.

كما ان العامل الاحوازي يواجه الكثير من الصعوبات وعادة يواجه المخاطر حين العمل لانه من اجل امرار حياته اليوم يتقبل القيام باصعب الاعمال.

والاحوازيون نظرا الى قلت استقبالهم في الدوائر الحكومية في الاحواز و من اجل تمرير حياتهم اليومية يلجأون الى خيارين من اجل الاستمرارية في الحياة:

الاول : الفلاحة

الاحتلال الفارسي بعد ما بناء الكثير من السدود على الأنهر الاحوازية و عمل على تحريف مياه الاحوازية الى العمق الفارسي، لم يعد باستطاعت الاحوازيون الاستمرار في الفلاحة كما كانت في السابق، حيث قلة المياه و وجود مياه المجاري في الانهر و عدم وفرة مياه صالحة للشرب اثر بشكل سلبي على الزراعة في الاحواز.

الثاني : الاعمال الحرة

الكثير من جيل الشباب الاحوازي عادتا ما يلجأون الى الاعمال الحرة ك محل بيع و شراء عقارات، بقالة او محل بيع فاكهة و الكثير من الاحيان بلدية الاحتلال تصادر ممتلكات بيعهم او يطلبون مبالغ مالية باهظة اذا كانوا يريدون الاستمرارية في تمرير حياتهم اليومية و الهدف و الاول و الاخير هو الضغط النفسي و المعنوي على الانسان العربي في الاحواز المحتلة.

يطالب المركز الاحوازي لحقوق الانسان السلطات الايرانية ، احترام حقوق العمال الاحوازيين حيث يجب عليها العمل لتهيئ لهم ظروف مناسبة للعمل وغير ذلك فان ارباب العمل الفرس يرتكبون الجرايم بحق الاحوازيين التي لن تكون مقبولة لا بالشرائع السماوية ولا بالقوانين الدولية.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

03-05-2015

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*