الرئيسية / الأمم المضطهدة / زيادة حدة الاعدامات في ايران خلال الشهرين الاولى من عامها الجديد

زيادة حدة الاعدامات في ايران خلال الشهرين الاولى من عامها الجديد

زادت السلطات الايرانية من حدة الاعدامات خلال الاشهر الاخيرة ، حيث خلال الشهرين الاولى من عامها الجديد تم اعدام اكثر من مائة وعشرين شخصا.

ووفقا للتقارير الواردة للمركز الاعلامي للثورة الاحوازية وحسب ما اكده المقرر الخاص لحقوق الانسان السيد احمد شهيد ، ان السلطات الايرانية اعدمت 98 شخصا في الشهر الاول من عامها الجديد ، كما استلم المركز الاعلامي تاكيدات عن تنفيذ السلطات الايرانية ، جريمة الاعدام ، بحق اكثر من 21 شخصا في سجن قزل حصار، وذلك في الشهر الثاني من عامها.

واكدت الكثير من المصادر ان سبب كثرت الاعدامات الاخيرة في ايران ، زرع الرعب والخوف ، من اجل السيطرة على الوضع المتأزم الذي بات يهدد مستقبل جغرافية ما تسمى ايران.

وباتصال من المركز الاعلامي للثورة الاحوازية مع المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان ، قال السيد فيصل ابو خالد الاحوازي ، ان الدولة الايرانية معروفة في تنفيذها جريمة الاعدام ، حيث انها سنويا تحتل المرتبة الثانية عالميا بعد الصين في ارتكابها هذه الجريمة.

واضاف فيصل ان ايران تواجه الكثير من التحديات خاصة في الفترة الاخيرة وللسيطرة على المشاكل التي تواجهها تستغل حبال مشانقها ظنن منها من خلال هذه الجرائم ستكون قادرة على احتواء الاوضاع.

واكد فيصل ان هناك تخوف لدى النشطاء الاحوازيين ، خاصة الحقوقيين منهم ، عن محاولات الدولة الايرانية تنفيذ الاعدامات الجماعية بحق الاسرى الاحوازيين باتهامات واهية وكاذبة.

وحذر فيصل السلطات الايرانية من مغبة ما سوف تواجهه اذا ما اعدمت النشطاء الاحوازيين وقال انها بذلك سوف تزيد من غضب الاحوازيين وعليها ان تتحمل عواقب ما تزرعه من حقد وكراهية في نفوسهم.

نقلا عن المركز الاعلامي للثورة الاحوازية

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

٢٣-٠٥-٢٠١٥

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*