الرئيسية / الأمم المضطهدة / محاضرة عن الاحواز في مركز الوفاء للقانون وحقوق الانسان في الاردن

محاضرة عن الاحواز في مركز الوفاء للقانون وحقوق الانسان في الاردن

استقبل مركز الوفاء للقانون وحقوق الانسان في الاردن جمع غفير من المحاميين والمتابعين والمناصريين للقضية الاحوازية ، للاستماع الى محاضرة القتها المحامية الاردنية شذى جريسات عن الاحواز العربية.

والقت السيدة شذى جريسات المحامية الاردنية والعضو في المركز الاحوازي لحقوق الانسان محاضرة هامة بعنوان ، الاحواز بين التاريخ والحضارة ومطرقة الاحتلال ، اليوم ، الخميس الحادي عشر من يونيو – حزيران 2015 ، في مركز الوفاء للقانون وحقوق الانسان الواقع في شارع وصفي التل في عاصمة الاردن عمان.

وتطرقت السيدة جريسات في محاضرتها باسهاب عن تاريخ الاحواز واشارت عن اكتشاف البترول لاول مرة في المنطقة والتي كان في الاحواز عام 1908 وذكرت ان الدستور الايراني فيه مادتين عن حقوق الشعوب في جغرافية ايران السياسية لكنها بقت حبر على ورق دون ان تنفذ.

واكدت جريسات على سياسات ايران الاجرامية في تجفيف الانهر الاحوازية حيث ان هناك ثلاثة انهر معروفة في الاحواز ، كارون والجراحي والكرخة ، ولكن بسبب سياسات ايران العدوانية ، بات الشعب الاحوازي يعاني الظمأ ويمنع من الزراعة وهناك تخوف على صحة وسلامة المواطنين الاحوازيين لما لهذا الجفاف من تاثير سلبي على بيئة الاحواز.

واكملت ان الاحواز منذ عام 2011 يحتل المرتبة الاولى دوليا في التلوث واشارت الى ان سبب هذا التلوث الجفاف الذي كان سببه الاحتلال الايراني وايضا دخان المصانع التي تتواجد بكثرة في الاحواز المحتلة حيث عندما تمطر تكون الامطار حمضية وبسببها دخل اكثر من 22 الف مواطن احوازي المستشفيات العام الماضي.

واشارت الى ظاهرة خطيرة تهدد مستقبل الشعب الاحوازي الا وهي جريمة الاستيطان التي لا تختلف عن ما يقوم به الكيان الصهوني في فلسطين ، حيث اجبرت السلطات الايرانية عدد كبير من المواطنين الاحوازيين الى الهجرة وجاءت باعداد كبيرة من الفرس الى الاحواز وهيئت لهم جميع مستلزمات الحياة من المنازل السكنية الى العمل و…

واضافت ان النظام الحاكم في ايران بشكل عام وفي الاحواز بشكل خاص نظام بوليسي ، حيث هناك قرار شامل يا اما تكون مع الاحتلال وقواته الامنية ، يا اما تلفق اليك التهم وتعدم او تدخل السجن وتنفي الى المناطق الفارسية.

واكملت ان ايران تحتل سنويا المرتبة الثانية دوليا بعد الصين في تنفيذ الاعدام ويكون لبلوشستان والاحواز النصيب الاوفر من الاعدامات وعادة يعدم ابناءهما باتهامات كاذبة من اهمها  الاتجار بالمخدرات او محاربة الله والافساد في الارض.

وذكرت ان السلطات المحتلة الايرانية تمارس الاعتقالات العشوائية بحق الاحوازيين على مدار السنة لكنها تزداد حدة الاعتقالات في شهر نيسان من كل عام لانه الشهر الذي احتلت فيه الاحواز العربية في العشرين من عام 1925.

وحضر المحاضرة عدد كبير من الحقوقيين الاردنيين بالاضافة الى طلاب حقوقيين من دول الخليج العربي وحازت المحاضرة التي قدمتها المحامية شذى جريسات على ترحيب واسع حيث استمرت محاضرتها الساعة والنصف.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

١١-٠٦-٢٠١٥

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*