الرئيسية / الاحواز / بالفيديو.. في اليوم الثاني من مشاركته.. المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان يؤكد اجرام الدولة الفارسية بحق الاحوازيين

بالفيديو.. في اليوم الثاني من مشاركته.. المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان يؤكد اجرام الدولة الفارسية بحق الاحوازيين

شارك الدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي في اليوم الثاني من حضوره في مقر مجلس حقوق الانسان بكلمة ادان فيها الاحتلال الفارسي عن ما يقوم به من اجرام بحق الشعب العربي الاحوازي.

ويشارك الدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان في الدورة الثامنة لحقوق الاقليات والشعوب الذي تنظمه مفوضية الامم المتحدة يومي 24 و25 من شهر نوفمبر الجاري.

وقد اثارت كلمة الدكتور فيصل في اليوم الاول من مشاركته غضب السفير الايراني الحاضر في قاعة الاجتماعات حيث طالب بوقف كلمة المركز لكن رئاسة الجلسة سمحت للدكتور باكمال كلمته.

وقال فيصل في كلمته اليوم الاربعاء الـ 25 من نوفمبر الجاري ان ايران متعدد الشعوب والاقليات ومنها الشعب العربي الاحوازي وان تعامل الشرطة والقضاء الايراني لا ترتقى مع معايير والقوانيين الدولية.

واضاف ابو خالد ان القضاء الايراني يساعد في قمع الحركات السياسية التابع الى الشعوب والاقليات خاصة بالنسبة لعرب الاحواز وذلك بالتعاون مع اجهزت الامن والاستخبارات بالاخص فيما يخص الاعدامات.

واضاف نقلا عن نائب الريس الايراني علي يونسي ان النظرة الامنية تحكم ذهنية رجال الدولة في ايران تجاه الاقليات والشعوب وهذه مسألة هامة جدا تبين لنا ان النظرة الامنية تسيطر على اهم مفاصل الدولة تجاه قضايا الشعوب والاقليات.

واضاف قائلا ان المسالة الهامة الاخرى ان القضاء الايراني مسيس بالكامل لارادة الاجهزة الامنية ولذلك ان صدور احكام الاعدام في محاكم الثورة ازدات ضد النشطاء خاصة العرب والاكراد والبلوش.

وحول الاعدامات قال الدكتور فيصل اعدمت السلطات الايرانية حوالي سبعين ناشطا من عرب الاحواز بتهم امنية او سياسية تحت تهم واهية منها تهديد الامن القومي والافساد في الارض ومحاربة الله والرسول وما شابه ذلك.

وعن العنف قال ان الشرطة الايرانية تمارس العنف المفرط ضد عرب الاحواز خاصة اثناء الاحتجاجات السلمية حيث انها في التاسع من نوفمبر الجاري قتلت الشاب علي الجلالي البالغ من العمر 17 عاما على يد ضابط شرطة ايراني اطلق عليه النار عشوائيا اثناء مداهمة قوى الامن المقاهي والمطاعم الشعبية في حي النهضة بالاحواز العاصمة.

وعن الاعتقالات قال ان في الاحواز يعتقل المواطن من قبل الاستخبارات ولا يمنح له الحق بان يعرف عن سبب اعتقاله ويجلس رهينة مزاجية الاستخبارات ويحرم من حقه للحصول على محامي للدفاع عنه حسب القوانين الدولية.

واما عن القضاء الايراني قال انه يساهم في قمع الحركات والتجمعات السلمية ويصدر احكاما بالاعدام.

وفي ختام كلمته طالب الدكتور فيصل رئاسة الجلسة ومجلس حقوق الانسان التابع لامم المتحدة ان تلتزم الحكومة الايرانية كطرف بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واحترام حرية التعبير وفق المادة التاسعة عشر وحرية التجمع السلمي وفق المادة الواحدة والعشرون من نفس الميثاق كما طالب بالسماح لعرب الاحواز استخدام لغتهم الام في المحاكم ومراكز الشرطة لضمان حقوقهم وعدم تعرضهم للتمييز.

هذا ويشارك المركز الاحوازي لحقوق الانسان منذ سنوات في المؤسسات الدولية لنقل معاناة الشعب العربي الاحوازي الى المراكز الدولية وحثها الاهتمام بحقوق الشعب العربي الاحوازي.

لمشاهدة الكلمة نرجو الضغط هنا

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

٢٧-١١-٢٠١٥

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*