الرئيسية / الأمم المضطهدة / لا للاعدامات في ايران

لا للاعدامات في ايران

لا للاعدامات في ايران

إلى الأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان

نحن مجموعة من المنظمات الحقوقية الدولية وشخصيات المجتمع المدني بالعالم وقعنا هذا العريضة من اجل ارسلها الي الامين العام لأمم المتحدة

وأعضاء مجلس حقوق الانسان والمفوض السامي لحقوق الانسان والي جميع المنطمات الحقوقية الدولية تعبر فية عن إدانتنا الكبيرة انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة التي يقترفها يومياً نظام الملالي في إيران بحق الشعوب و القوميات الدينية والعرقية والمعارضين من مختلف شرائح المجتمع الإيراني، وقد وصل الأمر حد تنفيذ أحكام إعدامات جماعية وتعسفية على المعتقلين، وللأسف الشديد تستغل طهران الصمت الدولي على واقعها الحقوقي السيء للغاية.

وفي إطار ما صارت عبارة عن “ولائم” إعدامات جماعية، وقد تلقينا نداءات استغاثة من معتقلين سياسيين صدرت بحقهم أحكام الإعدام على خلفيات طائفية وعنصرية دأب على ممارستها نظام الملالي في طهران، وهم ينتظرون دورهم على مشانق حكومة روحاني، وهؤلاء المستغيثين من (أهل السنة) بلغ عددهم 27 معتقلا يقبعون حالياً في سجن رجائي شهر بمدينة كرج، وقائمتهم كالتالي:

01- شيخ ﮐﺎﻭﻩ ويسي

02- ﺑﻬﺮﻭﺯ شاه ﻧﻈﺮي

03- ﻃﺎﻟﺐ ملكي

04- ﺷﻬﺮﺍﻡ أﺣﻤﺪي

05- ﮐﺎﻭﻩ شريفي

06- ﺁﺭﺵ شريفي

07- وﺭﯾﺎ ﻗﺎﺩﺭﯼ ﻓﺮﺩ

08- ﮐﯿﻮﺍﻥ ﻣؤﻣﻨﯽ ﻓﺮﺩ

09- ﺑﺮﺯﺍﻥ ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ ﺯﺍﺩﻩ

10- ﻋﺎﻟﻢ ﺑﺮﻣﺎﺷﺘﯽ

11- ﭘﻮﺭﯾﺎ ﻣﺤﻤﺪي

12- أﺣﻤﺪ ﻧﺼﯿﺮي

13- إﺩﺭﯾﺲ نعمتي

14- ﻓﺮﺯﺍﺩ ﻫﻨﺮﺟﻮ

15- ﺳﯿﺪ ﺷﺎﻫﻮ إبراهيمي

16- ﻣﺤﻤﺪ ﯾﺎﻭﺭ رحيمي

17- ﺑﻬﻤﻦ رحيمي

18- ﻣﺨﺘﺎﺭ رحيمي

19- ﻣﺤﻤﺪ غريبي

20- ﻓﺮﺷﯿﺪ ﻧﺎﺻﺮي

21- ﻣﺤﻤﺪ ﮐﯿﻮﺍﻥ كريمي

22- أﻣﺠﺪ صالحي

23- أُﻣﯿﺪ يوﻧﺪ

24- ﻋﻠﯽ ﻣﺠﺎﻫﺪ

25- ﺣﮑﻤﺖ شريفي

26- ﻋﻤﺮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻬﯽ

27- أُﻣﯿﺪ ﻣﺤﻤﻮﺩي

المنظمات وشخصيات المجتمع المدني بالعالم الموقعة على هذة العريضة تناشد وتطالب الهيئات الدولية وعلى رأسهم هيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي وأعضاء مجلس حقوق الانسان (خاصة) لاجل ان يعقد المجلس جلسة خاصة باجتماعة الدوري 31 القادم بجنيف من 28 فبراير الي 24 مارس 2016, لاجل مناقشة (انتهاكات حقوق الانسان والإعدامات وحقوق الشعوب غير الفارسية في ايران ) ) والي المفوض السامي لحقوق الانسان، كما تطلب من الدول الفاعلة أيضاـ التحرك سريعا وذلك بالضغط على الحكومة الإيرانية من أجل إيقاف تنفيذ كل الإعدامات هذه التي صارت مرتقبة في الأيام القادمة.

وفي هذا السياق فقد أكدت المعلومات المتوفرة أن إيران سجّلت أعلى معدل الإعدامات منذ وصول الرئيس حسن روحاني لسدة الحكم في أوغسطس/آب 2013، والأمر لا يزال في تصاعد مخيف رغم كل الشعارات الإصلاحية التي رفعها روحاني ولم يتجسد منه أي شيء على أرض الواقع.

كما أن الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول 2015 أصدرت القرار 62 الذي أدانت من خلاله بقوة الانتهاك الهمجي والمنظم لحقوق الإنسان في إيران، وهو القرار الذي يدين بكل وضوح نظام الملالي.

المنظمات الحقوقية الدولية التي أمضت هذا البيان

1- المرصد الدولي لتوثيق وملاحقة جرائم إيران / باريس

2- الحملة العالمية ضد إرهاب النظام الإيراني

3- مجموعة البحرين لحقوق الانسان

4- جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان

5- جمعية كرامة لحقوق الانسان / مملكة البحرين

6- المؤسسة العربية لحقوق الانسان / مكتب المملكة المتحدة

7- منظمة الرسالة العالمية لحقوق الانسان

8- الرابطة العالمية للحقوق والحريات / مكتب المملكة المتحدة

9- المركز الأحوازي لحقوق الانسان

10- المركز البلوشي لحقوق الانسان

11- الحملة العالمية ضد ارهاب النظام الايراني

12- الائتلاف اليمني لحقوق الانسان

13- شبكة أحرار الرافدين لحقوق الانسان

شخصيات المجتمع المدني بالعالم:

http://www.thepetitionsite.com/736/744/845/

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

06-01-2015

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*