الرئيسية / الأمم المضطهدة / امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية يلتقي المسئول الاممي احمد شهيد لاطلاعه اخر المستجدات في الاحواز

امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية يلتقي المسئول الاممي احمد شهيد لاطلاعه اخر المستجدات في الاحواز

في اطار نشاط القوى الوطنية الاحوازية كافة لايصال صوت شعبنا و نضاله العادل لكافة المؤسسات الدولية التقي السيد ابو شريف الاحوازي امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية و نائب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الاحواز حزم و الناطق بأسم جبهة الشعوب غير الفارسية بالمسئول الاممي والمقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان في الشأن الايراني السيد احمد شهيد و سلمه التقرير السنوي للمركز الاحوازي لحقوق الانسان والذي يتضمن اخر الانتهاكات الايرانية بحق المواطنين الاحوازيين على كافة الاصعدة ,كما ناقش الاحوازي اهم مستجدات الساحة الاحوازية و الذي لخصها بالنقاط التالية :

اولا : ابلاغ السيد احمد شهيد بأعدام المواطن الاحوازي طعمة ناصر نبهان المنيعاوي من مواطني مدينة المحمرة الاحوازية في السادس عشر من شهر ديسمبر الجاري بتهمة مناهضة الاحتلال الفارسي و الاخلال بالامن و محاربة الله.

ثانيا: ابلاغ السيد احمد شهيد بحراك الدولة الايرانية التحضير لاعدام خمسة عشر مواطن احوازي من المعتقلين لديها من ابناء مدينة السوس و المدن الاحوازية الاخرى , مطالباً المقرر الخاص بالتحرك لمنع اعدامهم خاصة ان الدولة الايرانية تعمل على اتهامهم بالارتباط بداعش و هي التهمة الايرانية الجديدة للمناضلين و المناهضين للاحتلال الفارسي مؤكدا ان لا وجود لداعش في الاحواز و انها صنيعة ايرانية بأمتياز. كما اكد ابو شريف ان الدولة الايرانية تحاول خلق فتنة طائفية كبيرة  في الاحواز و من المحتمل ستقوم استخباراتها بتفجيرات في المدن الاحوازية المختلفة كما فعلت خلال شهر عاشوراء الماضي في مدن القنيطرة و باب هاني الاحوازيتين و اعتقلت على اثرها عدد من المواطنين الابرياء و نسبت تهمة داعش لهم لزرع الارهاب بين المواطنين و تسهيل عملية الاعدام و الصاقه تهمة الارهاب بالحراك الوطني الاحوازي في الداخل و الخارج .

ثالثا: ناقش السيد ابو شريف الاحوازي قضية اللاجئين الاحوازيين في اروبا و خاصة العالقين في الحدود اليونانية و مقدونيا والتعامل معهم بظلم كأيرانين من قبل تلك الدول و الدول الاروبية مؤكدا ان الاحوازيين الهاربين من اضطهاد و جرائم الدولة الايرانية تهمتهم الاولي مناهضتم للاحتلال الايراني و عدم اعترافهم بالدولة الايرانية و لا بجنسيتها و مؤسساتها مطالبا السيد احمد شهيد بمتابعة وضعهم المأساوي على الحدود و اعتبارهم مواطنين احوازيين يعانون اشد المعاناة من قبل دولة الاحتلال الفارسي و وعد السيد احمد شهيد بمتابعة اوضاع اللاجئين العالقين عبر التواصل مع دولة اليونان.

رابعأ: تم مناقشة مصادرة العشرات من بيوت الاحوازيين و رهن المئات منهم من قبل السلطات القضائية التابعة لدولة الاحتلال الايراني لاهداف سياسية استيطانية , حيث تقوم دولة الاحتلال الفارسي بين الحين و الاخر بحملة مداهمات و اعتقالات واسعة تحت حجج و ذرائع مختلفة و من ثم تلصق بهم تهم خطيرة تصل عقوبتها السجون الثقيلة و المؤبدة و حتى الاعدام بعد ذلك تطالب ذويهم بوضع كفالات باهضة للافراج عنهم حتى موعد المحكمة الصورية التي عادتاً تقوم بها سلطات الاحتلال الفارسية و في الحقيقة انها تمنحهم فرصة الهروب مقابل الكفالات و ما رهنوا و عادتاً تكون بيوتهم و بيوت اقاربهم و ابناء عمومتهم و التي ستقوم الدولة الايرانية بمصادرتها بحجة عدم حضور المتهم .

خامسا: تم مناقشة تفشي الامراض الخطيرة في الاحواز و اهمها الامطار الحمضية الناتجة عن التلوث النووي والكيمياوي في الاحواز وعلي اثرها تسببت بمراجعة الالاف من المواطنيين الاحوازيين للمشافي , موكدا ان الدولة الايرانية تتستر على تلك الامراض الخطيرة و اسبابها كما ناقش ابو شريف الاثار السلبية لتجفيف الانهر و البرك و الاهوار في الاحواز و ما نتج عنها على التغيير المناخي في الاحواز و المنطقة.

سادسا: تمت مناقشة تعامل الدولة الايرانية والتخوف من الاعتقالات المتوقعة خلال الاشهر القادمة التي تسبق شهر نيسان من كل عام أي ذكرى الاحتلال الفارسي للاحواز موكداً ان الشعب العربي الاحوازي يعتبر ان العشرين من نيسان من عام 1925 ذكري الاحتلال الاحواز و اسقاط السيادة الاحوازية و على ثر ذلك يزداد النشاط الاحوازي المقاوم للاحتلال و تقام المظاهرات السلمية الواسعة بهذه المناسبة للتعبير عن رفض ومناهضة الشعب الاحوازي للاحتلال الايراني محذرا ان السلطات الايرانية ستقوم هذا العام بحراك استباقي و اعتقال المئات من الاحوازيين و لربما اعدام عدد منهم بتهم واهية كما اسلفنا الاشاره اليها و ممارساتها الامنية لمنع الاحوازيين من التظاهر والتعبير عن ارادتهم الحرة الرافضة للاحتلال.

سابعا: تم مناقشة تشكيل وفتح جبهة الجنوب من قبل على خامنه اي في مواجهة الجبهة الشعبية العربية في الاحواز و مخاطر هذا الحراك الايراني الامني و العسكري الخطير على الوضع الانساني في الاحواز موكدا ان مثل هذه الخطوة تشير الى تردي الوضع الامني و العسكري في الاحواز و استعداد الدولة الايرانية لارتكاب مجازر خطيرة في الاحواز خلال الاشهر القادمة تحت مسميات مكافحة الارهاب ,و كان للاخوة قادة الفصائل الاحوازية المشاركة في لجنة التنسيق و التشاور الاحوازية دورا هاما في طرح كافة القضايا المطروحة على السيد احمد شهيد المقرر الاممي الخاص بالشان الايراني.

هذا و تم الاجتماع بحضور عدد من مستشارين السيد احمد شهيد و كذلك وفد من جبهة الشعوب غير الفارسية في ايران و الذي بدورهم تحدثوا بالتفصيل عن معاناة شعوبهم من الاحتلال الفارسي الايراني .

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

الثلاثين من ديسبمر عام 2015

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*