أخبار عاجلة
الرئيسية / الأمم المضطهدة / ابتزاز الأسرى الأحوازيين مقابل تنفيذ ابسط حقوقهم

ابتزاز الأسرى الأحوازيين مقابل تنفيذ ابسط حقوقهم

يستمر النظام الإيراني في ابتزاز والمساومة مع الأسرى الأحوازيين القابعين في سجونه مقابل ابسط حقوق السجين المعترف عليها شرعياً و قانونياً.

حسب مصادر المركز الاحوازي لحقوق الانسان من داخل الاحواز قامت سلطات الاحتلال  الإيرانية بطلب غير مشروع و لا اخلاقي من احد الأسرى  الأحوازيين، السيد كاظم خوش نمك (خضيراوي) الذي يقبع في السجن منذ اكثر من سبع أعوام  ان يظهر على شاشة القناة الإيرانية الناطقة بالانجليزيّة “برس تي وي” و يدين حق الأحوازيين بتحرك لنيل حقوقهم المغتصبة وعلى رأسها حق تقرير المصير و تحرير وطنهم من ألاحتلال الإيراني و وصف تلك التحركات بأعمال ارهابية مقابل السماح له بأخذ اجازة قصيرة لتلقي العلاج خارج السجن و على نفقته الخاصة.

و نشير انها ليست المرة الاولى حيث مارس النظام المحتل هذه الممارسات التي لا تمت للانسانية و الخلق الاسلامية التي يتشدق بها زورا و بهتانا على معظم الأسرى و لاسيما الشهداء الذين أعدمهم ( الشهداء هاشم شعباني و هادي راشدي من مدينة الخلفية و علي چبيشاط و خالد موسوي من مدينة السوس) حيث طلب منهم ان يدلوا بشهادات كاذبة علي هذه القناة لتخفيف حكمهم او تتم براءتهم ولكن بعد التنفيذ مكث بوعده لهم و جعلها برهان و سندا لادانتهم.

شاعر عاصفة الحزم السيد احمد سبهان ابو منتصر الاحوازي الذي اطلق سراحه مقابل كفالة مالية باهظة  هو الاخر طلبت منه الاستخبارات الفارسية ان يدلي بشهادات ضد المملكة العربية السعودية  و ايضا الحراك الاحوازي في الداخل و المهجر ، و لكن ابى ان يعمل تلك المقابلة .

الجدير بالذكر ان الأسير كاظم خوش نمك (خضيراوي) تم اعتقاله عام ٢٠٠٧ و حكم عليه بالسجن عشرين عاما بتهمة انتماءه والعمل لتحرير الاحواز و يعاني من عدة كسور في جسمه نتيجة التعذيب الوحشي الذي مورس عليه في  زنازين المخابرات الإيرانية بالاضافة الى ما يعاني من أمراض السكري و الضغط الدم و لم يسمح له بتلقي العلاج.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

٠٢-٠٢-٢٠١٦

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*