أخبار عاجلة
الرئيسية / الأمم المضطهدة / حرق قصب السكر يزيد من التلوث البيئي في الاحواز المحتلة

حرق قصب السكر يزيد من التلوث البيئي في الاحواز المحتلة

التقرير من محمد دبات

تشهد المدن الأحوازية هذة الأيام تلوث كثيف على اثر حرق مزارعقصب السكر في طريق الاحواز العاصمة – المحمرة  و مساحاتواسعة من هور العظيم (اكثر من الفي هكتار).

ونقلت مصادر المركز الاحوازي لحقوق الانسان ان التلوث و الرمادالحاصل عن الحريق سبب في حالات اختناق لدى المواطنين الاحوازيين مما ادى الى مراجعة العشرات من المواطنين الى المستشفيات رغم فقدانهم ابسط الامكانات الطبية.

واضافت هذه المصادر انه تم رؤية الدخان الصادر من قصب السكر في هور العظيم (الحويزة) منمسافة اكثر من ٢ (كم) فوق بيوت المواطنين الأحوازيين.

و نقلا عن خبراء ايرانيين من بينهم محمد درويش المتخصص فى مجال البيئة مؤكدا ان اقليم الاحوازالغنى بالثروات الطبيعه مثل الغاز والنفط مهدد باخلاء السكان من كثرة تلوث ألهواء والتلوث فى البئيه.

ويضيف درويش ان حرق قصب السكر ليس السبب الوحيد في التلوث البيئي الذي تشهده الاحواز،بل هناك عوامل اخرى من بينها مصانع البتروكيماويات،شركات النفط و معامل قصب السكر، كان لهادور كبير في تلوث ألهوا.

علما ان الدولة الايرانية لا تتخذ اي خطوات لمنع التلوث و تدمير البئية في الاحواز بل انها تزيد من ذلكلاجبار المواطنين الاحوازيين على الهجرة من الاحواز الى العمق الفارسي بغية تفريس المنطقة.

كما ان هذا التلوث كان السبب في زيادة الامراض المستعصية منها السرطان والامراض الجلديةوالتنفسية والكلوية وغيرها من الامراض الخطيرة في الاحواز.

المركز الاحوازي لحقوق الانسان

27-02-2016

عن Faisal Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*