الرئيسية / الاحواز / تخوف شديد علي مصيرالاسير الاحوازي عبدالامام زائري

تخوف شديد علي مصيرالاسير الاحوازي عبدالامام زائري

اعربت مصادر حقوقية التابعة للمركز الاحوازي لحقوق الانسان ان مصير الاسير الاحوازيعبدالامام زائري لايزال غامضا منذ اكثر من اسبوعين و اهالي الاسير يعلنون ان مصيرعبدالامام لازال مجهول ولن نتمكن من الحصول على اي معلومة حول مكان اعتقاله .

قال الدكتور فيصل الاحوازي مدير المركز الاحوازي لحقوق الانسان ، ان الاسير الاحوازيعبدالامام زائري كان معتقلاً منذ فترة طويلة في سجون الاحتلال الفارسي واصدرت محكمةالاحتلال حكماً بالاعدام عليه ثم خفف الحكم الي المؤبد وبعد فترة من الأسر طلب من المحكمةزيارة قصيرة واستطاع بكفالة مالية و قدرها ( ٣ مليارات ريال (عملة الاحتلال)) الخروج من السجن لفترةقصيرة لزيارة العائلة و الاقارب، حتى استطاع ان يهرب من الظلم والبطش الفارسي الي تركيا، لكن بعد ذلكضغطت الاستخبارات و محكمة دولة الاحتلال علي عائلته و اعتقالهم اجبر الاسير الاحوازي علي العودة اليالاحواز حتي يخفف الضغط عن اهله ويتحمل السجن والتعذيب بدل عائلته وبعد رجوعه لا احد يعرف مصيرهلحد هذه اللحظة وهناك تخوف وقلق شديد علي حياته .

واعرب الدكتورفيصل عن تخوفه من ان محكمة الاحتلال تعيد حكم الاعدام بحق الاسير وحياته الان مهددةبالخطر بعد ان كانت سلطات الفارسية اخذت بالقوة تعهد والتزام من الاسير ان لا يقوم بأي عمل استفزازيلهم.

واضاف مدير المركز الاحوازي لحقوق الانسان ان الاسير الاحوازي يعاني من أمراض مزمنة و لا يتلقى العلاجالمطلوب من قِبل المسؤولين في السجن حيث منذ رجوع الاسير حتى الان ، ذويه لن يستطيعوا الحصول علىاي معلومة حول صحته او مكان اعتقاله .

نقلا عن المركزالاعلامي للثورة الاحوازية

11 أكتوبر 2016

عن Hossein Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*