الرئيسية / الاحواز / مشاركة المبادرة العربية الشعبية في الموتمر ال ٢٧ لانبثاقة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في مدينة هارنوساند السويدية

مشاركة المبادرة العربية الشعبية في الموتمر ال ٢٧ لانبثاقة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية في مدينة هارنوساند السويدية

تحت عنوان تحرير الاحواز و الأمن القومي العربي و وسط حشدجماهيري واسع شاركت المبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان

النظام الايراني من خلال امينها العام السيد فيصل الاحوازي في الموتمرالتاسيسي السابع و العشرون الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الذيعقد في مدينة هارنوساند السويدية يوم السبت الموافق السابع من يناير-كانون الثاني ٢٠١٧.

بدأ الاحتفال بالوقوف للنشيدين الوطني الاحوازي و السويدي و قراءة سورة الفاتحة على أرواح الاكرم مناجميعا شهداء الاحواز والامة العربية .

و من ثم كانت هنالك مشاركات عديدة اولها السيد صلاح ابو شريف الاحوازي الامين العام الجبهة الديمقراطيةالشعبية الاحوازية والذي بدء كلمته بالشكر والثناء للحاضرين و كذلك لدولة السويد الشقيقة لاستضافتهااللاجئين الاحوازيين و العرب ومن ثم تحدث عن الظروف الموضوعية والذاتية التي أدت إلى تأسيس الجبهةالديمقراطية ومنها المرحلة التي تلت نهاية الحرب الإيرانية التوسعية ضد العراق الشقيق وكذلك بوادر حربخليجية ثانية كان العراق هدفها أيضا كما كنا نراقب.

واكد ابو شريف الاحوازي علي أهمية الأحواز من الناحية التاريخية والاستراتيجية في الصراع العربيالفارسي منذ احتلالهم لأراضي عيلام و بابل السياميتين, موضحا ان احتلال الاحواز مهد لاحتلال الجزرالإماراتية الثلاث و نستطيع القول لولا احتلال الاحواز واستثمار ثرواته الطبيعية و موقعه الجغرافي لمااستطاعت إيران تشن حربها الثمان سنوات ضد العراق الشقيق واحتلاله وحركت كل قوى الشر الدوليةلإسقاط الحكم الوطني في العراق والهيمنة على قراره السيادي والسياسي عبر مليشياتها ومن ثم احتلالسوريا و اليمن و السيطرة علي مقدرات لبنان الشقيق عبر العملاء و المليشيات وتهدد بضم مملكة البحرين ونشر الإرهاب الصفوي و الداعشي في الدول العربية والإسلامية لتمرير سياساتها التوسعية العدوانية.

حتى حان دور السيد فيصل الاحوازي الامين العام للمبادرة العربية الشعبية لمواجهة عدوان النظام الايرانيلالقاء كلمته حيث تطرق لسجل ايران الحقوقي المخيف و المشين للكثير من الموسسات الدولية حيث ان ايرانثاني دولة بعد الصين في مجال الاعدامات التعسفية و كان للاحوازيين النصيب الاكبر من هذه الاعدامات. وحذر الاحوازي المنظمات الحقوقية و الانسانية للتصدي للنظام الايراني عبرالقنوات القانونية لايقاف المجازررالذي حصلت و سوف تحصل بحص الابرياء من ابناء الشعوب غير الفارسية و خاصة الاحوازيين في جغرافيةبما تسمى ايران.

والقى الدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي أمين عام المبادرة كلمة في المؤتمر هنا فيها الجبهة والشعب الاحوازيبهذة الذكري الهامة فيها واهمية تشكيل تحالف واسع ضد الاحتلال الايراني واعوانه وعدوانهم علي الوطنوالشعوب العربية واهمية تحرير الأحواز العربية المحتلة من دنس الاحتلال الفارسي على الأمن والاستقرار فيمنطقة الشرق الاوسط والدول العربية لاسيما على دول مجلس التعاون الخليج العربية ومواجهه المشروعالارهابي الايراني في سوريا والعراق واليمن والبحرين والسعودية وغيرها.

و اضاف الاحوازي ان النظام الايراني متهالك من الداخل حيث صراع اجنحة النظام في بينها على كيفيةادارة السلطة نظرا لضعف الميزانية الايرانية التي تصرف على تفكيك نسيج الشعوب العربية عبر مرتزقتها ومليشاتها و تحت عنوان تصدير الثورة المشئومة و من خلال ادواتها المتمثلة في الحروب الطائفية التي يتماشىمع ايجاد الشرق الاوسط الجديد.

و اكد الاحوازي على ضرورة التصدي للمشروع الايراني للهيمنة على الدول العربية حيث اصبح واجبا اخلاقياو انسانيا و دينيا على اشقاءنا في الدول العربية دعم قضيتنا المشروعة في المحافل الدولية و الاحوازيونبمفردهم قادرون على التصدي نيابتا عن الامة العربية.

عن Hossein Alahwazi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*