أرشيف يوم: فبراير 20, 2016

قانونية أردنية: يجب منع وصول الخُمس لإيران

عين اليوم – أميرة المولد كشفت المحامية الأردنية والعضو في المركز الأحوازيلحقوق الإنسان شذى جريسات في حديث إعلامي أنالخُمس يمثل دعما ماديا لإيران، وهو مثل المصدر الماليالذي لم ينضب ليومنا هذا في مد السلطة القمعيةالإرهابية في إيران بالسيولة المالية باستمرار. وحول كيفية الحد من جباية الخمس والضخ المالي الذي توظفه إيران في مشروعاتها التوسعية، قالتالمحامية لـ”عين اليوم”: للحد من استفادة نظام الملالي في طهران من جباية الخُمس يجب تشديدالسياسات المالية ومتابعة المراجع الدينية الشيعية المحلية – وهي قليلة – والوكلاء الذين يمثلون المراجعفي إيران والعراق على وجه الخصوص، وفي الدول العربية بشكل عام والخليجية بشكل خاص، والتأكد منإنفاق تلك الأموال في البلاد العربية التي يقيمون بها حسب تعاليم الشريعة الإسلامية بما يعود بالفائدة علىالشعوب العربية في مشروعات خيرية، مضيفة أنه يجب التركيز على النشاط المالي بحذر وذكاء، بدءاً منمحلات الصرافة التي يمتلكها إيرانيون فرس في الدول الخليجية، ويمكن التلاعب عن طريقها في إرسالالأموال الضخمة بطرق ملتوية، وأيضا متابعة النشاط العقاري المشبوه كعمليات الشراء المحمومة التي تقعأحياناً كما حصل في دمشق وبعض المناطق الخليجية. وقالت جريسات: كل هذا لن يتحقق ما لم تتعاضد الشعوب مع حكوماتها في إطارمشروع وطني لمراقبة تلك السرقات الكبرى التي تتم من أموال العرب وتذهب على طبقمن ذهب للعدو الفارسي الذي يستخدمها ضد الحكومات والشعوب العربية علىالسواء بلا رادع ديني أو أخلاقي. وقالت جريسات: يكفي أن نرى العقوبات الاقتصادية على إيران لم تؤت ثمارها، وهاهونظام الملالي يدعم نظام بشار الأسد منذ خمس سنوات بلا كلل أو ملل، كما أشعل فتنةاليمن بدعم سخي ولا محدود للمتمردين الحوثيين والمخلوع عفاش، علماً بأن نشاطاتالهيئات الخيرية في العالم أجمع تراقب عن كثب، ويُحاسب المسؤولون فيها عنالمصروفات، فيما إذا كانت تدعم الإرهاب أو أي نشاط غير قانوني.

أكمل القراءة »

عدد المصابين بالسرطان يتزايد سنويا في #الاحواز المحتلة

يصاب سنويا اكثر من ستة الاف مواطن احوازي بمرضالسرطان في الاحواز المحتلة. يقول ﺧﺪﺍﺩﺍﺩﯼ مدير هلال الاحمر في الاحواز ان اكثر من ستة الافمواطن احوازي يصاب بالسرطان سنويا. ورجح خدادي في حديثه انيكون السبب في اصابة هذا العدد الكبير من المواطنين التلوث الموجودفي الجو. ويضيف ان هناك اسباب كثيرة تهدد حياة المواطنين الاحوازيين، منها الامراض المعصيةكالسرطان والامراض التنفسية والجلدية، وكل ذلك سببه العواصف الترابية التي تضربالاقليم باستمرار وتزيد على حدة التلوث في الاحواز المحتلة. ويؤكد خداداي ان الله عزل وجل انعم على ارض الاحواز بالخيرات كالغاز والبترولوالمياه والاراضي الخصبة لكن هناك حرمان يعاني منه المواطنين الاحوازيين اشد منحرمان الشعب البلوشي في بلوشستان قياسا مع كل هذه الخيرات. ومن جانبه قال السيد فيصل ابو خالد الاحوازي المدير التنفيذي للمركز الاحوازيلحقوق الانسان ان السلطات الايرانية تتعمد في تفقير المواطنين الاحوازيين وذلك فيمحاولة منها لاجبارهم الى الهجرة من وطنهم. ويضيف ابو خالد في حديثه للمركز الاعلامي للثورة الاحوازية ان الشباب الاحوازيعاطل عن العمل وعند مراجعته الى الدوائر الحكومية يتم رفض طلبه في التوظيف، فيحال شوهدت لافتات تنتشر في المدن الفارسية تطالب بعمال للعمل في الاحواز المحتلة. وعن التلوث قال ابو خالد ان هناك تعمد من قبل دولة الاحتلال الايراني في تلوث اقليمالاحواز ومن اسبابه سياسة تجفيف الانهر والاهوار الاحوازية وايضا وجود الشركاتالعملاقة وحرق قصب السكر واسباب اخرى بسببها اصبحت المستشفيات الاحوازية لنتتوقف في استقبالها المرضى. ويضيف هناك مستشفى شفاء المختص بالمرضىالمصابين بالسرطان، حيث ان هذا المشفى بعد ما كان فارق من المراجعين توجد تاكيداتللمركز الاحوازي لحقوق الانسان انه اصبح مليئ بالمصابين بهذا المرض الخطير وكلذلك بسبب التلوث الذي تعاني منه الاحواز، علما ان دولة الاحتلال الايراني لا تعمل ايشئ للحد من هذا التلوث بل انها تزيد عليه يوميا. ويقول ابو خالد ان المواطنين الاحوازيين يرفضون الاحتلال الايراني ويدركون تماما انالممارسات التي تمارسها ايران عليهم ليس الا لاركاعهم، لكنهم صامدين منذ تسعة عقودولا يزال صابرين ومستمرين. نقلا عن : المركز الاعلامي للثورة الاحوازية الـ19 من شباط – فبراير 2016

أكمل القراءة »