الاحواز

الأمم المضطهدة

  • المركز الاحوازي لحقوق الانسان يطالب الدول العربية دعم الشعب العربي الاحوازي لنيل حقوقه المشروعة

    وجه المركز الاحوازي لحقوق الانسان رسالة هامة الى الدولالعربية يطالبها بالوقوف مع القضية الاحوازية حتى نيلحقوقها كاملة. وطالب المركز الاحوازي لحقوق الانسان الدول العربية دعمالشعب العربي الاحوازي لوصوله الى حقه في تقرير مصيروتأسيس دولته المستقلة. وقد سلم المدير التنفيذي للمركز الاحوازي لحقوق الانسانالدكتور فيصل ابو خالد الاحوازي نسخة من هذه الرسالة لسفارات الدول العربية ودولشمال افريقيا في العاصمة البريطانية لندن. وجاء في الرسالة: بسم الله الرحمن الرحيم الموضوع: دعم الشعب العربي الاحوازي لنيل حقوقه (حق تقرير المصير) صاحب السعادة والمعالي/: تحية طيبة من نشطاء قانونين نعرف جيداً ما عليكم من مسئوليات وتحديات جسام في هذه الفترة العصيبة من تأريخامتنا العربية المجيدة. فقد مرت السنوات القليلة الماضية بأحداث مهمة غيرت أنظمةعربية واتت بغيرها في حين تركت دول عربية كانت لعهد قريب واحة امن وامان لساحةحرب شعواء. ومن هنا، نناشدكم من منطلق حرصنا على أوضاع امتنا العربية التي نفتخر بالانتماءاليها ونرفع لمعاليكم هذا الكتاب متمنين ان يجد الصدى الواسع لمناقشة مصالحناالعربية العليا متمثلة في دعم القضية الأحوازية وهي ليست مناشدة إنسانية فحسبلأيقاظ ضمائرنا في شأن قضية شعب الاحواز العربي، وانما لأجل مصالح بلادنا قبلذلك من الإرهاب الإيراني السافر. فمن وجهة نظر إنسانية، الشعب العربي الأحوازي ذاق مرارة الاحتلال الغاشم منذ سنة1925 ليومنا هذا بلا امل بالتخلص من احتلال إرهابي سعى ولا يزال لمحو الهويةالعربية بين أبناء الأحواز وتجريعهم سوء العذاب بالسجن تارة وبالإعدامات المتتاليةتارة اخرى بلا رحمة ولا شفقة ولا احترام لشيخ كبير ولا لامرأة او طفل صغير،والاستحواذ على جميع مقدراتهم لدعم المشروع الصفوي وما زاد الامر سوء هو تناسيالدول العربية لجارتهم العربية والتي كانت لخمسة قرون دولة عزيزة لغاية سنة 1925 م. كل الحقائق تثبت حق الشعب الأحوازي في وطنه، فالحقائق الجغرافية تثبت انالأحواز سهل رسوبي منبسط مليء بالمياه العذبة منذ الاف السنين ويشكل جزءاً منالهلال الخصيب الممتد من فلسطين شرقاً إلى العراق فالأحواز، ومختلف اختلافاً جذرياًعن هضبة فارس التي تفصلها عنا سلسلة جبال زاجروس الضخمة. وتاريخياً لم يحكمالأحواز فارسي منذ الفتح الإسلامي قبل 14 قرناً من الزمان. بل ان القبائل العربية هناكهي من دعمت جيوش المسلمين ضد الإمبراطورية الفارسية العسكرية. وحضارياًوثقافياً نحن مختلفون ايضاً، فحضارات الأحواز القديمة (عيلام وانشان) مكملة وجارةلحضارات بلاد الرافدين في العراق. فلا يوجد تشابه حتى بالمناخ. ...

    أكمل القراءة »
  • المركز الأحوازي لحقوق الإنسان يدين الإعتقالات القصرية للمواطنين الأحوازيين

  • محاضرة أحوازية في جامعة كوبنهاغن الدنماركية

  • اعدام احوازيين والثالث ينتظر الاعدام

العالم

فيديو

حقوق الإنسان

وجهة نظر

صور

بيان صحفي